إنسانية

اللجنة السورية التركية تعمل على إعادة تفعيل قيود السوريين للاستفادة من خدمات الهلال الأحمر

أعلنت اللجنة السورية التركية المشتركة، السبت، أن دائرة الهجرة التركية وافقت على إعادة تفعيل قيود بطاقات الحماية المؤقتة، التي تم توقيفها منذ فترة، للاستفادة من الخدمات المقدمة من الهلال الأحمر التركي للسوريين في تركيا.

وكانت دائرة الهجرة التركية أوقفت قيد قسم من حاملي بطاقات الحماية المؤقتة لأسباب عديدة ذات أبعاد أمنية وقانونية وإدارية، وعلى الخصوص تحديث أماكن الإقامة الأصلية، وطالبت في شهر كانون الأول 2019، كافة السوريين بتحديث بياناتهم قبيل منتصف شهر آذار 2020.

وتوقفت الخدمات المقدمة عبر كرت الهلال الأحمر عن العديد من العائلات السورية التي لم تتمكن من تحديث بيانات إقامتها بسبب الإجراءات المتخذة لوقف انتشار فيروس كورونا في تركيا، بحسب اللجنة المشتركة.

وأوضحت اللجنة أن دائرة الهجرة التركية تفاعلت إيجابياً مع اقتراح إنهاء الأزمة، وأن من ضمن الإجراءات الاستثنائية التي يتم العمل عليها، البدء بإعادة تفعيل قيود الأطفال دون سن 18 عاماً والذين توقف قيدهم بشكل فردي دون باقي أفراد عائلتهم الذين قاموا بتحديث بياناتهم، إضافة إلى تسهيل تحديث المعلومات للأفراد فوق 18 عاماً والذين تعذر عليهم تحديث معلوماتهم ضمن المدة المحددة بسبب إجراءات كورونا.

وجمعت اللجنة بيانات 300 ألف عائلة سورية في تركيا، بناء على طلب دائرة الهجرة التي تعمل على إعداد قوائم بالعائلات السورية المتضررة من إجراءات الحد من فيروس كورونا في البلاد وتقديم المساعدات لهم.

وتشكلت اللجنة السورية التركية المشتركة في 24/7/2019 بمبادرة من الائتلاف الوطني ووزارة الداخلية التركية، لمتابعة أوضاع اللاجئين السوريين في تركيا.

 

‫4 تعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    SULAYMAN ALBURSAN
    تم ايقاف مساعدتكم ببرنامج دعم التضامن الاجتماعي للأجانب – صُوي بسبب تغيير عنوان سكنكم الى منطقة أو محافظة جديدة. يجب ان يتوافق عنوان سكنكم مع مكان تسجيل الطلب. يرجى الاحتفاظ بالبطاقة وتقديم الطلب مجددا في المنطقة الجديدة التي تعيشون فيها. B001
    الان لا يوجد نفوس ولا تقييد ما العمل ?

  2. عدد أفراد أسرتي و تم توقيف قيد واحد فتم توقيف الكرت منذ ثلاث اشهر و ناشدنا الحكومة المؤقتة و الإتلاف و الهلال الأحمر التركي و كأنه كنا نناشد أحجار فلم يأتينا رد ناهيك عن مناشدة أشخاص ضمن الحكومة و الإتلاف و الهلال و الوضع أصبح جدا جدا صعب .. نتمنى الصدق في هذا الخير الذي تنشرون .. أو إيطالي مع أي شخص في الحكومة أو الإتلاف و لكم الشكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى