محلية

عشيرة آل الحريري تنذر أبناءها المرشحين لانتخابات مجلس الشعب

صورة البيان

 

أنذرت عشيرة آل الحريري في حوران، السبت، أبناءها المرشحين لانتخابات مجلس الشعب التابع للنظام، بسحب ترشحهم أو التبرء منهم وسحب جميع التزامات العشيرة نحوهم.

وأصدرت العشيرة بياناً أوضحت فيه موقفها من المرشحين لعضوية مجلس الشعب من أبنائها، طالبةً منهم سحب ترشحهم من عضوية المجلس “المرتهن للمجرمين والصامت عن الجرائم المرتكبة بحق السوريين من قتل واعتقال وتهجير”، وإلا فإن العشيرة تعلن التبرء منهم ولن تكون لهم سنداً وستسحب جميع التزاماتها نحوهم.

وذكّرت العشيرة أبناءها بتاريخها الوطني المشرف، ابتداءً من اسماعيل باشا الحريري رئيس مجلس قيادة الثورة بحوران، وانتهاء بشيخ العشيرة الحالي ناصر محمد خير الحريري الذي انشق عن مجلس الشعب “منحازاً لدماء الشهداء”، مروراً بالعسكريين المنشقين عن جيش النظام من أبناء العشيرة.

وأكدت العشيرة على موقفها الثابت على مبادئ الثورة والثوابت الوطنية المتمسكة “بحرمة الأرض والعرض والدم”.

وكان من المقرر أن يجري النظام انتخابات مجلس الشعب التابع له في 13 نيسان الجاري، إلى ان صدر مرسوم يقضي بتأجيل الانتخابات حتى 20 أيار بسبب انتشار فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى