إنسانية

مسؤولة أممية : على الجميع تسهيل دخول المساعدات الإنسانية وكورونا خطر محدق على جميع السوريين

الصورة تعبيرية

 

حذرت الأمم المتحدة، الخميس، من أن “فيروس كورونا يشكل خطرا محدقا بجميع السوريين” ودعت لتسهيل عمل المؤسسات الإنسانية، والسماح بوصول المساعدات، بما فيها العاجلة المتعلقة بمكافحة الفيروس.

ونقلت وكالة “الأناضول التركية ” بياناً صادراً عن كبيرة مستشاري الشؤون الإنسانية للمبعوث الخاص إلى سوريا “نجاة رشدي تضمن أن الاحتياجات الإنسانية في سوريا مازالت واسعة النطاق، حيث يحتاج أكثر من 14 مليون و700 ألف شخص للمساعدة.

وأضاف البيان، دعوة المبعوث الخاص إلى سوريا جير بيدرسن، بضرورة “وقف إطلاق النار في سوريا لبذل جهود شاملة لمكافحة كورونا و “يشكل فيروس كورونا خطرًا كبيرًا على جميع السوريين ولا تزال هناك تحديات خطيرة، بما في ذلك الظروف المعيشية للنازحين داخليًا، ونقص الموظفين والمعدات الطبية”.

وأردف البيان، على ضرورة القيام ببعثة تقييم صحي فورية ودون عوائق لإيصال المساعدة الإنسانية بما في ذلك المواد الغذائية والصحية ومستلزمات النظافة إلى مخيم الركبان شرق سوريا ودعت “ذوي النفوذ لتمكين المغادرة الطوعية لسكان المخيم وإيجاد حل دائم لهم.

وأصاب كورونا، حتى مساء الخميس، أكثر من مليونين و677 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد على 187 ألفا، وتعافى أكثر من 735 ألفا، وفق موقع “worldmeter” المختص برصد ضحايا الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى