ميدانية

ميليشيا “الدفاع الوطني” تنعي عدداً من مقاتليها بدير الزور

الصورة تعبيرية

أعلنت ميليشيات “الدفاع الوطني” التابعة لقوات النظام، الثلاثاء، مقتل مجموعة من عناصرها، غرب ديرالزور، دون التنويه إلى سبب مقتلهم.

وأظهرت الصور المنشورة على حساب قوات “الدفاع الوطني” على فيسبوك كل من محافظ دير الزور ورئيس اللجنة الأمنية والعسكرية، إضافة إلى أمين فرع حزب “البعث” أثناء تشييع 5 قتلى”.

واللافت في الأمر طريقة التشييع والإعلام عنه وهو الأمر غير المعتاد في المنطقة، ونشروا أسماء القتلى، وهم (محمد محيى البراك – حمد محيى البراك – علي رزاك العبدالله – أحمد بهلول العبدالله – حسين كسار العلي).

وتجدر الإشارة إلى أنّ ميليشيا الدفاع الوطني هي إحدى أذرع النظام المنتشرة في عموم مناطق سيطرته في المحافظة، وغالبية عناصرها من أبناء المنطقة، ومتهمة بارتكاب تجاوزات عدة تجاه المدنيين من عمليات نهب وتعفيش واعتقال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى