سياسي دولي

أحمدي نجاد: قطر رعت صفقة إطلاق سراح أسرى إيرانيين من يد المعارضة في سوريا

شاهد – متابعات
كشف الرئيس الإيراني السابق “محمود أحمدي نجاد”، أن أمير دولة قطر السابق الشيخ “حمد بن خليفة آل ثاني”، دفع عام 2013، مبلغ 57 مليون دولار مقابل إطلاق سراح 57 شخصا من عناصر الحرس الثوري الإيراني الذين أسروا من قبل قوات الجيش الحر في سوريا.

وبحسب موقع “إيران إنسايدر” فإن قطر رعت عبر المتحدث باسم المجلس العسكري لدمشق وريفها أحمد الخطيب، الصفقة حينها، إضافة إلى تركيا.

وأفرج النظام السوري عن 2130 معتقلا لدى النظام بينهم أسماء مهمة، مقابل الأسرى الإيرانيين.

وتبنى عناصر من “الجيش الحر” في شهر أغسطس/آب عام 2012 عملية اختطاف الايرانيين، الذين أشاروا إلى أنهم “ضباط في الحرس الثوري الإيراني”، في حين أعلنت طهران أن من بين الزوار الإيرانيين “عسكريين متقاعدين”.

وتعتبر تصريحات الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد -وفقا للموقع- أول اعتراف أن الأسرى هم عناصر بالحرس الثوري الإيراني وليسوا زوارا كما زعمت طهران حينها، ما يؤكد المشاركة العسكرية لإيران في سوريا مبكرا إلى جانب نظام الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى