محلية

مصرع عناصر من قوات الأسد وإيران بهجوم شرقي حمص

شاهد – متابعات
أدى هجوم شنه مسلحون يرجح أنهم من تنظيم الدولة “داعش” إلى مقتل وجرح عدد مِن عناصر قوات نظام الأسد وميليشيات إيران، أمس السبت، في منطقة تدمر شرقي حمص.

وقال موقع “تلفزيون سوريا”، إنّ عناصر تنظيم الدولة شنّوا هجوماً على دورية عسكرية مشتركة لـ”الحرس الجمهوري” في قوات النظام وميليشيا “فاطميون” وذلك قرب “سد أبيض” شمال غربي تدمر.

وأسفر الهجوم عن مقتل 9 عناصر وإصابةِ آخرين مِن قوات النظام و”فاطميون”.

وذكر الموقع أن الدورية المستهدفة تضم 5 عربات عسكريّة تحمل 33 عنصراً، حيث تعرّضت العربات لانفجار عبوتين ناسفتين تبعهما هجوم بقذائف “RPG” ورشاشات خفيفة ومتوسطة.

وأضاف أنّ المهاجمين كانوا يركبون سيارات “بيك آب” عسكريّة نوع “شاص”، وموزّعين بصورة كمين مُحكم، ما يشير إلى أنّهم على علمٍ مسبق بقدوم الدورية.

وأفاد بأن سلاح الجو الروسي تدخل عقب الهجوم وشنّ نحو 15 غارة بالصواريخ على محاور جبل “أم رجمين” (العمور)، حيث يُعتقد أنّ خلايا تنظيم الدولة تتمركز هناك، كما عمِلت المروحيات الروسيّة على نقل القتلى والجرحى إلى مشفى تدمر العسكري.

يشار إلى أنّ القوات الروسيّة وقوات الأسد تستعدّان لحملة جويّة وبريّة جديدة ضد تنظيم الدولة في البادية السوريّة، وذلك بعد ازدياد الهجمات التي تعرضت لها نقاط قوات النظام وميليشيا “الدفاع الوطني” والميليشيات الإيرانية في عموم مناطق البادية السوريّة، خاصّة مناطق ريف دير الزور الشرقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى