ميدانية

قسد تستهدف عفرين براجمات الصواريخ وتقتل طفلة

شاهد – خاص
أفاد مراسل شاهد بمقتل الطفلة “عليا رحيم العمر” (3 سنوات) نتيجة قصف براجمات الصواريخ طال الأحياء السكنية لمدينة عفرين فجر اليوم الأحد.

وأضاف المراسل أن مصدر القصف المناطق التي تخضع لسيطرة ميليشيا قسد بريف حلب الشمالي، وأدى إلى مقتل الطفلة وهي من قرية البطرانة بريف حلب الجنوبي، إضافة لإصابة رجل وامرأة بجروح.

وذكر الدفاع الوطني أن فرقه أسعفت المصابَين إلى المشفى وانتشلت جثة الطفلة وأمنت المكان.

وتوفيت طفلة في 27 من الشهر الفائت، جراء انفجارين وقعا في مدينة جرابلس شرقي مدينة حلب التي يسيطر عليها الجيش الوطني.

كما أصيب 13 مدنياً، في شباط الفائت، إثر قصف صاروخي استهدف الأحياء السكنية في مدينة عفرين.

وتتعرض مناطق سيطرة الجيش الوطني بريف حلب الشمالي والغربي لأعمال عنف مصدرها ميليشيا ”قسد”، بينما أفشل الجيش التركي وقوات الجيش الوطني مراررا محاولات للتسلل باتجاه المنطقة نفذتها عناصر من “قسد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى