محلية

مقتل 104 مدنيا على يد أطراف النزاع في سورية خلال نيسان

شاهد – متابعات
قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها وثقت مقتل 104 مدنيين على يد أطراف النزاع في سوريا خلال نيسان الفائت، ضمن “القتل خارج نطاق القانون”، بينهم أطفال ونساء وضحايا تحت التعذيب.

وأوضحت في تقرير اليوم السبت، أنّ من بين القتلى هناك 21 طفلاً و 7 سيدات.

وقتل 18 مدنياً بينهم 5 أطفال و3 سيدات، على يد قوات نظام الأسد، فيما قتلت الوات الروسية مدنياً واحداً.

بينما قتل مدنيان على يد هيئة تحرير الشام والجيش الوطني، و11 مدنيا على ميليشيا قسد بينهم طفلان.

وقتل 70 مدنياً على يد جهات أخرى هي ألغام مجهولة المصدر، رصاص مجهول المصدر، تفجيرات، قتل على يد مجهولين، حرس الحدود التركي، وحرس الحدود الأردني.

وتشمل إحصائية القتلى 13 مدنياً قضوا تحت التعذيب، 9 منهم على يد قوات نظام الس.أد، و4 على يد “قسد”.

وأوضح التقرير أن محافظة درعا تصدرت عدد القتلى تلاها حلب ثم دير الزور، فيما سجّلت ريف دمشق حالة قتل واحدة.

وفي وقت سابق، وثق تجمع أحرار حوران مقتل 58 شخصا، في محافظة درعا خلال شهر نيسان الفائت، حيث شهدت درعا ارتفاعاً ملحوظاً في عمليات الاعتقال والاغتيال وسط فوضى أمنيّة ازدادت وتيرتها منذ عقد اتفاق التسوية بين نظام الأسد وفصائل المعارضة برعاية روسيّة في تموز 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى