سياسي دولي

الأمم المتحدة تحذر من خطر محدق بالسوريين إثر التفشي السريع لـ “كورونا”

شاهد – متابعات
حذرت وكالات الإغاثة والأمم المتحدة، من أن ملايين الأشخاص في جميع أنحاء سوريا في خطر الإصابة بفيروس كورونا، بسبب نقص المعدات الطبية والانتشار السريع للوباء.

وأكد رئيس مكتب الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، مارك لوكوك، تضاعف عدد الحالات الجديدة في مناطق سيطرة النظام بين شهري شباط وآذار، مضيفا أن وحدات العناية المركزة في دمشق، ممتلئة.

وقال ميستي بوسويل، مدير السياسة والمناصرة في لجنة الإنقاذ الدولية: “حالياً، 83% من المرضى الذين يتلقون تنفس صناعي في المنطقة لا يبقون على قيد الحياة ونخشى أن تزداد الأمور سوءاً”.

وأضاف بوسيل: “النظام الصحي يكافح من أجل التأقلم، والوضع يتدهور بسرعة كبيرة”، وذلك وفقاً لما نقلت صحيفة الغارديان البريطانية عنه.

وتقول الصحيفة الصحيفة إنه بعد مرور أكثر من عام على أزمة كورونا، لا تزال أماكن الاختبار في البلاد غير متوفرة تقريباً، مما يجعل من المستحيل على العاملين في مجال الرعاية الصحية تقييم التأثير الحقيقي للمرض أو احتوائه.

جدير بالذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد وميليشيات قسد تشهد انتشاراً كبيراً ومتسارعاً لفيروس كورونا، بسبب غياب الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من تفشي الفيروس، وعدم مبالاة تلك السلطات بحياة القاطنين تحت سيطرتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى