سياسي دولي

روسيا تعتبر أن انتخابات دمشق متوافقة مع الشرعية الدولية

شاهد – متابعات
قالت الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، إن الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في سوريا، “متوافقة بالكامل مع الدستور والشرعية الدولية”.

واعتبرت “أن تنظيم الانتخابات الرئاسية في سوريا، يمثل شأنًا داخليًا لهذا البلد، ويتوافق بالكامل مع متطلبات الدستور الذي تم تبنيه عام 2012 والقوانين المحلية”.

وزعمت أن إجراء الانتخابات لا يتناقض بأي شكل من الأشكال مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم “2254” وغيره من القرارات الدولية التي تعتمد على احترام سيادة سوريا.

وأضافت أن موسكو تتابع تحضيرات الانتخابات المقرر إجراؤها في 26 من أيار القادم، معتبرة عدم الاعتراف الدول بها، “جزءًا من حملة الضغط الممارسة ضد دمشق وشؤونها الداخلية”.

ويوم الخميس، أعلنت المحكمة الدستورية العليا التابعة لنظام الأسد، أنها ستصدر الإعلان الأولي عن الأسماء التي قبلت طلبات ترشحهم لمنصب “رئيس سوريا” خلال خمسة أيام.

وقال رئيس المحكمة محمد جهاد اللحام، إن المحكمة ستصدر الإعلان الأولي عن الأسماء بعد دراسة كل طلبات الترشح التي بلغت 51 طلبا، بينها 7 طلبات من سيدات.

وفي السياق نقل موقع روسيا اليوم عن مصدر في مجلس الشعب التابع لنظام الأسد، أن المرشح عبد الله سلوم عبد الله حصل على تأييد 35 عضواً في المجلس، وصار مرشحاً لـ”لانتخابات الرئاسية” إلى جانب رئيس النظام بشار الأسد.

وأغلق الأربعاء، باب الترشح لمنصب الرئيس، الذي استمر مدة عشرة أيام، كما تم تحديد موعد الانتخابات للسوريين في الخارج يوم الخميس في 20 أيار المقبل.

بينما تجري الانتخابات للسوريين في الداخل يوم الأربعاء في 26 من أيار المقبل من السابعة صباحًا حتى السابعة مساءً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى