محلية

ميليشيا الـPKK تعتقل الاقتصادي الأول في مناطق ما تسمى بـ”الإدارة الذاتية” شمال سوريا

شاهد – متابعات
كشف موقع “تلفزيون سوريا” أن ما تسمى بـ”الإدارة الذاتية” ألقت القبض مؤخرا على الاقتصادي الأول في مناطق سيطرتها واقتادته إلى جهة مجهولة وسط تكتم إعلامي عن مصير ما يعرف في منطقة سيطرة “قسد” بـ “رامي مخلوف الإدارة الذاتية”.

وأفاد الموقع بأن اعتقال فؤاد محمد جميل والمعروف بأبو دلو، جرى بداية نيسان من قبل أحد الفروع الأمنية للإدارة الذاتية،
ونظراً لعلاقات أبو دلو الواسعة ورفيعة المستوى رجح الموقع أن الجهة الوحيدة القادرة على إخفائه هم كوادر حزب العمال الكردستاني الذين تربطهم به علاقات اقتصادية مشبوهة وغير شرعية.

وقال الموقع إن أبو دلو يمتلك شبكة علاقات اقتصادية واسعة جداً ضمن مناطق الإدارة الذاتية والمحافظات السورية الأخرى التي يسيطر عليها النظام، فضلاً عن عقوده التجارية في مناطق سيطرة المعارضة، بالإضافة إلى دول الجوار كإقليم كُردستان العراق وتركيا.

وأضاف أن هذا ما جعله موضع اهتمام لدى كوادر حزب العمال الكردستاني الموجودين حالياً على رأس عملهم في مؤسسات الإدارة الذاتية والذين فرّ بعضهم وبحوزتهم مبالغ مالية كبيرة وصلت لملايين الدولارات.

ولفت إلى علاقة أبو دلو الوطيدة مع علي الشير (علي الأسد) القيادي من حزب العمال الكردستاني والمسؤول المالي والمتحكّم بجميع العقود التجارية في مناطق الإدارة الذاتية، والذي علّق مصير تجارة أهم السلع في جميع مناطق الإدارة الذاتية بأبو دلو، كالنفط والقمح والسكر والحديد والأسمنت والدخان والصرافة والحوالات المالية.

يعرف فؤاد محمد جميل بأبو دلو نسبةً إلى نجله الأكبر دلو والذي يدير شركة “خيرات الجزيرة” و”الحافظ للصرافة والتحويل” وهي من أكبر الشركات في سوريا.

وهو كردي الأصل ومن سكان مدينة القامشلي، و يملك الآن فقط في مدينة القامشلي أكثر من 450 عقاراً أي ما يعادل ملايين الدولارات، بالإضافة الى ممتلكاتٍ في إقليم كردستان العراق وخاصةً في محافظتي أربيل ودهوك.

كما يحتكر جميع السلع الأساسية في مناطق الإدارة وبالتنسيق مع كوادر حزب العمال الكُردستاني وفقا لموقع تلفزيون سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى