محلية

محاولة اغتيال فاشلة تطال الرجل الأول في حزب الله شرقي درعا

شاهد – متابعات
تعرض “عارف الجمهاني” قائد إحدى المجموعات المسلحة التي تعمل لصالح إيران وحزب الله في بلدة صيدا شرقي درعا، لمحاولة اغتيال منتصف ليل الخميس/الجمعة.

وأفاد تجمع أحرار حوران أن المحاولة أسفرت عن إصابة الجهماني بجروح في كتفه، وإصابة اثنين من مرافقيه بجروح متفاوتة.

وأشار إلى أنّ المصابين إلى جانب الجهماني هما “محمود الصلخدي” و “غازي شعلان الجهماني”، وهما عنصرين متطوعين في مجموعة “عارف” والمنضوية في صفوف الأمن العسكري، حيث نقل الثلاثة إلى مشفى درعا الوطني.

وبحسب التجمع اشترك في تنفيذ العملية 10 أشخاص في كمين محكم للجمهاني وعناصر مجموعته، وسط بلدة صيدا، وكان من بين الأشخاص المستهدفين نضال الشعابين، الذي نجا من العملية، وهو القيادي الثاني في صفوف حزب الله شرقي درعا بعد عارف الجمهاني، الذي يعتبر القيادي الأول للحزب في المنطقة الشرقية من المحافظة.

وشهدت درعا، الخميس، مقتل 3 عناصر لقوات الأسد إضافة لاغتيال مقاتل سابق في صفوف المعارضة.

ويشهد الجنوب السوري منذ دخول قوات الأسد إليه بموجب اتفاق التسوية منتصف العام 2018 عمليات اغتيال وتصفية يومية، تستهدف العناصر السابقين في الجيش الحر والمتعاونيين مع الأفرع الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى