محلية

نظام الأسد يكثف عمليات ملاحقة المنشقين في ريف دمشق

شاهد – متابعات
كثفت الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد من عمليات ملاحقة المنشقين عن قوات الأسد في ريف دمشق وأقامت حواجز خاصة لاعتقالهم.

وذكرت مصادر إعلامية أن النظام خصص حاجزاً أمنياً في ريف دمشق، لملاحقة الشبان الذين انشقوا عن صفوفه خلال الفترة الأخيرة، ورفضوا التوجه إلى محافظة درعا.

وأضافت أن الحاجز تركز على أطراف بلدة الرحيبة في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، ويتشارك كل من الأمن العسكري والفرقة الثالثة في النظام، بالإشراف عليه.

وبحسب شبكة صوت العاصمة فإن النظام قرر نصب الحاجز، بعد أن انشق 25 عنصراً من منطقة القلمون الشرقي عن صفوفه، وامتنعوا عن الالتحاق بالنقاط العسكرية في محافظة درعا.

جدير بالذكر أن محافظة درعا جنوبي سوريا تشهد بشكل يومي عمليات تصفية واغتيالات تطال عناصر قوات الأسد الأمر الذي دفع بعضهم للانشقاق ورفض التوجه لأداء الخدمة العسكرية في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى