سياسي دولي

دول غربية جديدة تنضم لقائمة الرافضين لانتخابات نظام الأسد

شاهد – متابعات
أعلنت عدد من الدول الغربية عن رفضهم نتيجة للانتخابات الرئاسية التي يعتزم نظام الأسد إجراؤها الشهر القادم.

وأكد السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة، “نيكولا دي ريفيير” إن بلاده لن تعترف بأي مشروعية للانتخابات التي يعتزم النظام إقامتها نهاية الشهر المقبل.

وشدد دي ريفيير على أنه من دون مشاركة السوريين في الخارج، فإن الانتخابات ستنظم تحت رقابة النظام فقط، ومن دون إشراف دولي.

وفي هذا السياق، قالت المندوبة البريطانية سونيا فاري، إن بلادها ترفض إجراء انتخابات في ظل غياب بيئة آمنة ومحايدة، في جو من الخوف الدائم.

وتابعت: “إجراء الانتخابات في وقت يعتمد فيه ملايين السوريين على المساعدات الإنسانية لا تضفي شرعية سياسية، وإنما تظهر ازدراء بالشعب السوري”.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وتركيا كانت قد أعلنت رفضها التام لنتائج تلك الانتخابات وأكدت أنها غير حرة ولا نزيهة وهدفها إضفاء الشرعية على بشار الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى