محلية

ميليشيا قسد تزود نظام الأسد بقافلة نفط قوامها آلاف الصهاريج

شاهد – متابعات
بثت قناة روسيا اليوم تسجيلاً مصوراً يظهر طابوراً طويلاً من الصهاريج الخاصة بنقل النفط الخام قادمة من مناطق سيطرة نظام الأسد إلى آبار النفط الواقعة تحت سيطرة قسد شمال شرقي سوريا.

وأكد المصدر أن التسجيل المصور هو لقافلة مؤلفة من آلاف الصهاريج وهي تعبر الطريق الدولي M4 على مدخل القامشلي الغربي متجهة إلى حقول الرميلان النفطية.

وكانت قوات الأسد قد أغلقت في شهر آذار الماضي المعابر بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة ميليشيات قسد، قبل أن تعيد فتحها في الرابع من شهر نيسان الجاري، بعد التوصل إلى تفاهمات جديدة بين الطرفين.

وتضمن الاتفاق الجديد تزويد النظام بالبترول بشكل أسبوعي وبمعدل 200 شاحنة، ودفع رسوم عبور من قبل السيارات التجارية تصل إلى 30% من قيمة البضائع و 5000 ل. س لكل شخص يدخل من مناطق النظام إلى مناطق قسد.

تجدر الإشارة إلى أنه في كل مرة تظهر فيها أزمة المحروقات في مناطق سيطرة نظام الأسد تقوم ميليشيات قسد بإرسال النفط الخام له، وقد اعترفت في وقت سابق أنها تتقاسم ثروات المنطقة الشرقية معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى