محلية

البنتاغون يستبعد تأثير تصريحات بايدن حول الأرمن على العلاقات مع تركيا

شاهد – متابعات
استبعد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، جون كيربي، أن يكون لاعتراف رئيس بلاده، جو بايدن، بمجازر الأرمن كإبادة جماعية، آثار سلبية على العلاقات مع تركيا.

وقال كيربي في مؤتمر صحفي، أمس الإثنين “نحن لا نتوقع أي تغيير في العلاقات العسكرية مع تركيا بناء على إعلان الرئيس بايدن”.

وردًا على سؤال عما إذا كان من المتوقع أن تتراجع الشراكة العسكرية مع أنقرة عقب الخطوة الأمريكية، قال كيربي، “لا نتوقع أن تشهد العلاقات العسكرية بين الولايات المتحدة وتركيا أي شكل من أشكال التراجع”.

وأضاف “تركيا دولة ذات ثقل سياسي في المنطقة، إضافة إلى أنها حليف مهم للولايات المتحدة وعضو فعال في حلف (الناتو)، وسنعمل على تحسين علاقاتنا”.

كانت أنقرة استدعت يوم السبت، السفير الأمريكي، ديفيد ساترفيلد، لإبلاغه رفضها الشديد لتصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن حول أحداث 1915 ووصفه لها بـ”الإبادة”.

ووصف الرئيس الأمريكي جو بايدن السبت، أحداث 1915 بـ”الإبادة” ضد الأرمن، في مخالفة لتقاليد أسلافه من رؤساء الولايات المتحدة الراسخة في الامتناع عن استخدام المصطلح.

وقال بايدن، في بيان نشره البيت الأبيض على موقعه الإلكتروني، “كل عام في مثل هذا اليوم (24 أبريل/ نيسان) نتذكر أرواح كل من ماتوا في الإبادة الجماعية للأرمن في العهد العثماني، ونجدد التزامنا بمنع حدوث مثل هذه الفظائع مرة أخرى”.

تصريحات بايدن جاءت بعد يوم من أول اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أكد من خلاله الرئيسان على أهمية العمل المشترك لتوسيع التعاون بين البلدين، واتفقا على عقد قمة ثنائية في شهر حزيران المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى