محلية

فريق الاستجابة يوثق 208 خرقا للتهدئة في إدلب من قبل النظام وروسيا

شاهد – متابعات
قال فريق “منسقو استجابة سوريا”، اليوم الاثنين، إنه وثق 208 خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار، في مناطق سيطرة المعارضة شمالي غرب سورية من قبل قوات الأسد وروسيا.

وبحسب بيان الفريق شهدت محافظة إدلب 101 من الخروقات، وريف حلب 28 خرقًا، وريف حماة الشمالي تعرض لـ 41 خرقًا، وريف اللاذقية لـ 38.

فيما بلغ عدد الأهالي النازحين العائدين إلى مناطقهم بعد اتفاق “موسكو”، نحو 562 ألف نازح، من بين نحو مليون و41 ألفًا، أي بنسبة 53.95% من عدد النازحين الكلي.

وفي وقت سابق قال الدفاع المدني إنه رغم وقف إطلاق النار في الشمال السوري، الذي دخل حيز التنفيذ في 6 آذار 2020 تخرق قوات النظام وحليفها الروسي هذا الاتفاق بشكل شبه يومي، وبشتى أنواع الأسلحة.

وذكر أن فرقه استجابت خلال الربع الأول من عام 2021 لـ 323 هجوماً شنه النظام وروسيا، أدت تلك الهجمات لمقتل 37 شخصاً بينهم 5 أطفال، فيما أصيب 121 آخرون، وتركزت تلك الهجمات على منازل المدنيين والحقول الزراعية وعدد من المنشآت الحيوية في شمال غربي سوريا.

ومنذ دخول إدلب ضمن تفاهم “الممر الآمن” في 6 آذار/مارس 2020، تكررت خروقات التهدئة من طرف نظام الأسد والميليشيات الإيرانية، كما نفذت مقاتلات حربية عدة غارات على مواقع متفرقة في إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى