محلية

مقتل أحد العاملين في فوج إطفاء درعا على يد مجهولين

شاهد – متابعات
قتل أحد العاملين في فوج إطفاء درعا برصاص مجهولين، يوم الاثنين، في تزايد غير مسبوق لحوادث التصفية في درعا.

وقال “تجمع أحرار حوران”، إن “محسن محمد المحاميد” فارق الحياة إثر عملية اغتيال بالرصاص من قبل مجهولين على الطريق الواصل بين بلدتي أم المياذن والنعيمة شرقي درعا، وألمح إلى أن المحاميد، من بلدة أم المياذن، و يعمل في فوج إطفاء درعا.

وأمس الأحد، نجا القيادي في اللواء الثامن المدعوم من روسيا “أبو أحمد صعيب” من محاولة اغتيال عن طريق استهداف سيارته بعبوة ناسفة قرب قرية خربا في ريف درعا الشرقي.

كما قتل ملازم وعنصر من المخابرات الجوية في عملية نفذها مجهولون شرقي درعا، يوم من السبت.

ويوم الجمعة فارق نجلا القيادي السابق في الجيش الحر عبد الله بكار، الحياة، متأثرين بجراح بالغة أصيبا بها لدى انفجار عبوة ناسفة بسيارة والدهما في ريف القنيطرة.

ويشهد الجنوب السوري منذ دخول قوات الأسد إليه بموجب اتفاق التسوية منتصف العام 2018 عمليات اغتيال وتصفية يومية، تستهدف العناصر السابقين في الجيش الحر والمتعاونيين مع الأفرع الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى