محلية

نظام الأسد يعتقل أئمة المساجد في دير الزور.. ما علاقة الانتخابات؟

شاهد – متابعات
اعتقلت الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد عدداً من أئمة وخطباء المساجد في محافظة دير الزور شرقي سوريا، لرفضهم الحديث عن الانتخابات الرئاسية.

وقالت مصادر إعلامية، إن فرع الأمن العسكري اعتقل ثمانية أئمة من منازلهم في مدينة دير الزور والميادين، بتهمة عدم تنفيذ التعليمات الواردة إليهم بحث المصلين على المشاركة في الانتخابات القادمة.

وأوضحت المصادر أن مديرية أوقاف دير الزور أرسلت في وقت سابق تعميماً يقضي بتخصيص فترة قصيرة عقب كل من صلاتي الجمعة والتراويح للحديث عن الانتخابات ووجوب المشاركة فيها من الناحية الدينية والوطنية.

جدير بالذكر أن مجلس الشعب التابع لنظام الأسد أعلن قبل أيام أن الانتخابات الرئاسية القادمة ستقام في السادس والعشرين من شهر أيار المقبل، كما ذكر أن عدد المرشحين لها بلغ 18 مرشحاً.

ولا تعترف كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وتركيا وبريطانيا بنتائج هذه الانتخابات وتؤكد أنها ليست حرة ولا نزيهة وهدفها إعادة الشرعية لرأس النظام السوري بشار الأسد ونظامه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى