سياسي دولي

أنقرة تستدعي السفير الأمريكي بعد تصريحات بايدن حول الإبادة ضد الأرمن

شاهد – متابعات
استدعت وزارة الخارجية التركية، أمس السبت، السفير الأمريكي في أنقرة “ديفيد ساترفيلد”، لإبلاغه رفض أنقرة الشديد لتصريحات الرئيس الأمريكي جو بايدن حول أحداث 1915 ووصفه لها بـ”الإبادة”.

ونقلت “وكالة الأناضول” التركية، عن مصادر دبلوماسية، أن نائب وزير الخارجية التركي “سادات أونال”، التقى مع “ساترفيلد” وأبلغه “رفض أنقرة الشديد” لبيان بايدن ووصفه أحداث 1915، بـ”الإبادة” ضد الأرمن.

وأكد أونال أن بيان بايدن خال من الأسس التاريخية والقانونية ومرفوض تماما ومدان بأشد الأشكال.

وكان بايدن، وصف السبت، أحداث 1915 بـ”الإبادة” ضد الأرمن، في مخالفة لتقاليد أسلافه من رؤساء الولايات المتحدة الراسخة في الامتناع عن استخدام المصطلح.

وقال بايدن، في بيان نشره البيت الأبيض على موقعه الإلكتروني، “كل عام في مثل هذا اليوم (24 أبريل/ نيسان) نتذكر أرواح كل من ماتوا في الإبادة الجماعية للأرمن في العهد العثماني، ونجدد التزامنا بمنع حدوث مثل هذه الفظائع مرة أخرى”.

تصريحات بايدن جاءت بعد يوم من أول اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقالت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية إن الرئيسين أكدا على أهمية العمل المشترك لتوسيع التعاون بين البلدين، واتفقا على عقد قمة ثنائية في شهر حزيران المقبل.

وأضافت الدائرة في بيان أعقب الاتصال أن أردوغان أكد لبايدن أهمية حل قضايا مثل وجود تنظيم غولن في الولايات المتحدة والدعم الأمريكي لميليشيات قسد الإرهابية في سوريا.

وأشارت إلى أن أردوغان شدد على أن حل تلك القضايا مهم لنقل العلاقات التركية الأمريكية إلى مستويات أعلى، وأن الرئيسين اتفقا على أهمية العمل المشترك لتوسيع التعاون على أساس الطبيعة الاستراتيجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى