محلية

رتل عسكري ضخم لقوات الأسد إلى محيط عين عيسى

شاهد – متابعات
غادر رتل عسكري ضخم لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية، أمس السبت، بلدة الوضيحي جنوبي حلب، متجها نحو مقر اللواء 93 في بلدة عين عيسى الخاضعة لسيطرة “قسد” شمالي الرقة.

وقالت شبكة “عين الفرات” المحلية، إنَّ الرتل مكون من عدة أرتال، تجمعت في بلدة الوضيحي قبل توجهها نحو محيط عين عيسى.

وأوضحت أنَّ رتلاً عسكرياً تابعاً للقوات الخاصة وصل من معسكر الدريج في ريف دمشق يضم 185 عنصراً، كما وصل من مدينة درعا 260 عنصراً من “اللواء 15 مشاة” التابع للفرقة الخامسة، بالإضافة لـ 85 عنصراً من ميليشيا لواء زينبيون التابع للحرس الثوري الإيراني.

ويتألف الرتل من 45 بيك أب من نوع (تويوتا) محملة برشاشات مضادة للطيران، و36 شاحنة من نوع (زيل) محملة بالسلاح الثقيل والذخيرة، و12 شاحنة تحمل راجمات الصواريخ والمدفعية، و7 حافلات كبيرة محملة بالعناصر، تجمعوا في مقر الميليشيات الإيرانية في بلدة الوضيحي، ثم توجهوا إلى مقرات نظام الأسد داخل اللواء 93 شمالي الرقة.

وساد التوتر بين قسد وعناصر قوات الأسد المتواجدة في اللواء 93 شمالي الرقة منذ 9 نيسان الجاري على خلفية منع الأخير من التوجه لبلدة عين عيسى للتبضع بسبب حظر التجول الذي تفرضه الإدارة الذاتية بـ”قسد” في مناطق سيطرتها.

يشار إلى أن منطقة اللواء 93 تعتبر أبرز مناطق تواجد نظام الأسد وحلفائه داخل مناطق سيطرة “قسد”، وتتميز بقربها من خطوط التماس مع المعارضة واحتضانها لقوات نخبوية تابعة للحرس الثوري الإيراني ومزودة بقناصات وأسلحة نوعية، بحسب الشبكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى