غير مصنف

شقيقه قضى مع الثورة.. مقتل عنصر لقوات الأسد من أبناء حرستا على جبهات إدلب

شاهد – متابعات
لقي عنصر في قوات الأسد من أبناء حرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مصرعه على جبهات ريف إدلب، شمال غرب سوريا.

وقال موقع “صوت العاصمة” المعارض، إنّ أهالٍ من حرستا شيّعوا يوم الجمعة، الشاب “ياسين خالد شلة” بعد مقتله في إدلب.

وبدأ الشاب القتيل خدمته الإلزامية في صفوف جيش النظام قبل نحو 5 سنوات.

ولفت الموقع إلى أنّ لدى القتيل أخ شقيق كان في صفوف قوات المعارضة، ثمّ قتل على يد قوات الأسد قبل 4 سنوات على جبهة إدارة المركبات العسكرية في حرستا.

كما اعتقلت استخبارات النظام شقيق آخر له منذ نحو 9 سنوات، ولا يزال مصيره مجهولاً حتى اللحظة.

وووثق الموقع مقتل سبعة من عناصر تسويات ريف دمشق، منتصف آذار الفائت، إثر هجوم استهدف حافلة كانت تقلهم بالقرب من ضاحية المزيريب في درعا، بينهم أربعة من أبناء بلدة “الغزلانية” في الغوطة الشرقية، وآخر من أبناء مدينة دوما، إضافة لشقيقين من أبناء القلمون الغربي.

كما وثَّق مقتل 80 من عناصر التسويات المتطوعين في صفوف الميليشيات الموالية لنظام الأسد، من أبناء ريفي دمشق الشرقي والغربي، وآخرين من عناصر جيش النظام من أبناء المنطقة ذاتها، قُتلوا خلال عام 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى