محلية

توتر بين قوات الأسد والحرس الثوري في البوكمال بسبب عناصر من الفوج 47

شاهد – متابعات
تشهد مدينة البوكمال شرقي دير الزور توترا بين ميليشيا الحرس الثوري الإيراني وقوات الأسد، وذلك على خلفية إقدام نظام الأسد على اعتقال عناصر موالية للحرس الثوري ما تسبب باشتباكات بين الطرفين.

وقال موقع “تلفزيون سوريا”، إن سبب التوتر يرجع إلى قيام قوات النظام (الأمن العسكري) باعتقال نحو 10 عناصر من الفوج 47 التابع للحرس الثوري، وتحويلهم إلى مدينة دير الزور من أجل سوقهم للخدمة الإلزامية.

وأشار إلى أن اشتباكات محدودة دارت بين الطرفين في عدد من المقار التابعة “للفوج 47″، التي حاول الأمن العسكري مداهمتها، و نصب حواجز بالقرب منها من أجل اعتقال العناصر.

ووقع اشتباك قرب أحد مقار الفوج بجانب دوار السكرية، ما أدى إلى إصابة عنصر من الأمن العسكري تم نقله إلى مدينة دير الزور، ليشن الأمن العسكري بعدها حملة اعتقالات موسعة في مدينة البوكمال استهدفت عناصر “الفوج 47” و أدت إلى اعتقال قرابة 7 عناصر منهم.

وأوضح الموقع أن “الحاج عسكر” قائد الحرس الثوري الإيراني في مدينة البوكمال عقد اجتماعا مع ضباط النظام في مقر الأمن العسكري بالمدينة، من أجل تهدئة الأوضاع، في حين طالب ضباط النظام “الحاج عسكر”، بتسليم 25 عنصرا من الفوج”47” مطلوبين للنظام بسبب إطلاقهم النار على دورية الأمن العسكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى