اقتصاد محلي

نظام الأسد يسعى إلى دفع “دولار السوق السوداء” نحو الـ2500 ليرة

شاهد – متابعات
تعتزم سلطات النظام على الدفع بالدولار نحو السعر المنشود -2500 ليرة- وهو السعر الرسمي للدولار في نشرات المصرف المركزي، وفقا لما أكده موقع “اقتصاد” المعارض.

ولفت الموقع إلى أن غرفة تجارة حلب، أكدت ما سبق وتداولته بعض المصادر المحلية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عن طرح الدولار للتجار والصناعيين، بسعر 2790 ليرة.

كانت سلطات النظام قد أعطت الضوء الأخضر لشركات ومكاتب صرافة تعمل في مناطق سيطرتها، كي تطرح الدولار للمستوردين، وفق آلية للبيع الآجل، على أن يدفع التاجر مبلغاً من الليرات السورية، ليستلم بعد 10 أيام، ما يعادله من “الدولارات”، بسعر أقل من السوق السوداء.

وبدأ تنفيذ هذه الآلية قبيل شهر رمضان، وفقا للموقع، ونجحت في دفع دولار السوق السوداء إلى الانخفاض دون حاجز الـ 3000 ليرة، لأول مرة منذ حوالي ثلاثة أشهر.

وأوضح الموقع بأن السعر الأدنى المستهدف، حين بدأ تنفيذ هذه الآلية، هو 2900 ليرة، لكن، مع هبوط دولار السوق السوداء، ليلامس هذه العتبة، قبل أيام، تم دفع آلية البيع الآجل إلى مستويات جديدة، سواء من حيث سعر الدولار (2790 ليرة)، أو من حيث المدة (20 يوماً بدلاً من 10 أيام).

ويسعى النظام لتجفيف الليرة السورية من السوق، بصورة تفقد المضاربين أية قدرة على المضاربة على أسعار الصرف، وتسمح بالوصول إلى “دولار سوق” بـ 2500 ليرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى