سياسي محلي

حكومة الأسد تدين إرسال واشنطن وحلف الناتو قوات عسكرية نحو الحدود الروسية

شاهد – متابعات
أدانت وزارة الخارجية والمغتربين في حكومة الأسد إرسال الولايات المتحدة وحلف الناتو قوات عسكرية نحو الحدود الروسية، وذلك مع تصاعد التوتر شرقي أوكرانيا.

ونقلت وكالة “سانا” عن مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين في حكومة الأسد، أنّ “الخطوات التصعيدية الأميركية تأتي ترجمة للتدخل الأميركي السافر في شؤون الدول الأخرى إضافة إلى فرض الإجراءات القسرية عليها في محاولة لإخضاعها للسياسات الأميركية واستمرار هيمنتها على العالم”.

وأضاف أن “الجمهورية العربية السورية التي ترفض هذا النهج الأميركي في العلاقات الدولية تعرب عن تضامنها المطلق مع روسيا الاتحادية الصديقة وجميع الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها القومي وحماية السلم والاستقرار في المنطقة والعالم جراء التهديدات التي تحيق به نتيجة السياسات الأميركية المتهورة”، بحسب البيان.

وتصاعد التوتر بين موسكو وكييف، كما حشدت روسيا قواتها على الحدود، وتدعم موسكو الانفصاليين الأوكرانيين في منطقة دونباس شرقي أوكرانيا الذين أعلنوا استقلالهم عام 2014، ما أدى إلى مقتل أكثر من 13 ألفاً منذ ذلك الحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى