سياسي دولي

الأمم المتحدة: تجديد دخول المساعدات عبر الحدود إلى سوريا لسنة إضافية أمر ضروري

شاهد – متابعات
قال المتحدث باسم الأمم المتحدة “ستيفان دوجاريك”، إن تجديد التفويض بتسليم المساعدات عبر الحدود إلى سورية لمدة 12 شهراً إضافية في وقت لاحق من هذا العام أمر ضروري.

وأشار دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي من المقرّ الدائم بنيويورك، إلى أنه تم إرسال 54 شاحنة محمّلة بالمساعدات الإنسانية من تركيا إلى شمال غربي سوريا، يوم الأربعاء، وذلك عبر معبر باب الهوى، مضيفاً أنه “يتم التخطيط لعدد أكبر من الشحنات في الأسابيع المقبلة”.

وفي وقت سابق، أعرب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، فولكان بوزكير، عن أمله في رفع مجلس الأمن الدولي عدد بوابات إيصال المساعدات الإنسانية إلى الداخل السوري.

وقال بوزكير خلال زيارة إلى ولاية هاتاي التركية في 10 نيسان الجاري، إن شمال غربي سوريا يحتضن نحو 2.7 مليون سوري مهجّر يعيشون في ظروف إنسانية صعبة، وشدد على أن الجمعية العامة للأمم المتحدة سبق أن ناقشت الملف السوري 3 مرات.

يشار إلى أن معارضة روسيا المتكررة في مجلس الأمن أدت إلى إغلاق ثلاثة معابر للمساعدات الأممية العابرة للحدود من أصل أربعة، واعتمد مجلس الأمن في تموز الماضي قرارا قدمته ألمانيا وبلجيكا، تم بموجبه تمديد آلية المساعدات الأممية العابرة للحدود إلى سوريا من معبر واحد ( باب الهوى) على الحدود التركية لمدة عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى