سياسي دولي

موسكو تعتبر أن العقوبات الأمريكية ضدها غير مقبولة

شاهد – متابعات
قالت موسكو إن سياسة العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة “غير مقبولة“، دون اتخاذ موقف محدد بشأن التجاوب مع اقتراح الولايات المتحدة حول عقد قمة بين الرئيسين الروسي “فلاديمير بوتين” والأمريكي “جو بايدن”.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الجمعة، إن المبادرة بشأن عقد اجتماع بين الرئيسين في دولة ثالثة، والتي جاءت على لسان بايدن خلال اتصاله الأخير مع بوتين في 13 من نيسان، تتطابق إلى حد كبير مع المقترح الذي طرحه الرئيس الروسي سابقًا.

وأضاف بيسكوف أن تحليل المبادرة الأمريكية الجديدة سيتطلب “بعض الوقت”، وأن روسيا ستعلن عن ردها على المقترح وفقًا لقرار رئيسها.

وأوضح أن موسكو لم تطرح أي شروط لعقد القمة، وأن “الرئيس بوتين تحدث أصلًا عن إمكانية عقد لقاء في غضون الأيام القليلة القادمة أو أي موعد لاحقًا، ولم يتحدث عن أي شروط”.

وتضمنت العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن، أمس الخميس، ضد موسكو ترحيل 10 دبلوماسيين روس مرتبطين بالقرصنة والتدخل في الانتخابات الرئاسية.

وقال البيت الأبيض في بيان، إن رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن وقّع مرسومًا يتيح معاقبة روسيا مجددًا بشكل يؤدي إلى “عواقب استراتيجية واقتصادية، إذا واصلت أو شجعت تصعيد أعمالها المزعزعة للاستقرار الدولي”.

ويحظر المرسوم على المؤسسات المالية الأميركية الشراء المباشر لسندات خزينة تصدرها روسيا بعد 14 من حزيران المقبل.

وفي نفس السياق، فرضت الخزانة الأميركية عقوبات على 32 كيانًا وشخصًا بتهمة محاولة “التأثير على الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة العام 2020” باسم الحكومة الروسية.

وكانت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، تحدثت عن احتمال أن تلجأ واشنطن إلى فرض عقوبات، وطرد ضباط المخابرات الروسية في الولايات المتحدة تحت غطاء دبلوماسي.

و تأتي التحركات المحتملة بعيد إكمال مسؤولي إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مراجعة استخباراتية للأفعال الروسية، مثل التدخل في الانتخابات، واختراق نظام “SolarWinds”، ما مهد الطريق للولايات المتحدة للإعلان عن إجراءات انتقامية قريبًا.

وتتهم أجهزة المخابرات الأمريكية، روسيا بالوقوف وراء اختراق “SolarWinds”، وهي شركة أمريكية تطور برامج للشركات للمساعدة في إدارة الشبكات والأنظمة والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى