محلية

ميليشيا “قسد”: انسحاب روسيا من مواقع بريف حلب هدفه الابتزاز

شاهد – متابعات
اعتبر نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في “الإدارة الذاتية”، “بدران جيا كرد،” أن الانسحاب الروسي الأخير من نقاط في شمال حلب هو ابتزاز وضغوطاً للحصول على تنازلات.

وقال “جيا كرد”: “هناك احتمالان لهذا الانسحاب؛ الأول هو وجود اتفاق مع تركيا على تسليم بعض القرى لقوات المعارضة، والثاني هو أن روسيا ومسؤوليها في المنطقة يسعون للحصول على تنازلات من الإدارة الذاتية في المنطقة”.

وزعم أن روسيا لا يمكن أن تغامر بانسحاب كامل من المنطقة، لأنها تعتبر انتشارها في المنطقة عقب انسحاب القوات الأمريكية انتصاراً هاماً لها.

وأكد أن روسيا لا تفكر بالانسحاب بل بزيادة رقعة انتشارها، مضيفاً: “وبناء على ذلك لا نعتقد أن تقدم روسيا على انسحاب كامل من المنطقة”.

جدير بالذكر أن روسيا كانت قد سحبت خلال الأيام القليلة الماضية وبشكل مفاجئ جزء من قواتها المنتشرة في منطقة “تل رفعت” بريف حلب الشمالي، قبل أن تعيد انتشارها من جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى