محلية

اغتيال اثنين من عناصر نظام الأسد غرب درعا

شاهد – متابعات
لقي اثنين من عناصر الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد حتفهما، يوم أمس الخميس، إثر تعرضهما لإطلاق نار من قبل مجهولين، بريف درعا الغربي.

وأفادت مصادر إعلامية، أن مجهولون استهدفوا سيارة تقل مجموعة من عناصر شعبة الأمن العسكري في مدينة “نوى” ما أدى إلى مقتل اثنين وإصابة عدد آخر بجروح.

وبحسب المصادر فإن العنصرين هم “وسيم محمود ناعم”، ينحدر من بلدة “دير ماما” بريف حماة الغربي، و”صخر فؤاد سلمان”، المنحدر من “جبلة” بريف اللاذقية.

ومساء أول أمس الأربعاء، تعرض كل من “فادي الرزوق” و”نضال شحادات” لمحاولة اغتيال في مدينة “الصنمين” شمال درعا، وهما من الأشخاص الذين انضموا لفرع الأمن العسكري بعد التوقيع على اتفاق “التسوية”.

تجدر الإشارة إلى أن محافظة درعا جنوبي سوريا تشهد بشكل شبه يومي عمليات تصفية واغتيالات تطال عناصر الأفرع الأمنية التابعة لنظام الأسد، والمقاتلين السابقين في الجيش الحر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى