سياسي دولي

واشنطن تؤكد امتلاك نظام الأسد أسلحة كيميائية وتطالب بمحاسبته

شاهد – متابعات
أكدت وزارة الخارجية الأميركية، أنها تتفق مع استنتاج منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومسؤولية نظام الأسد عن هجوم سراقب في 2018.

وأضافت الوزارة في بيان اليوم الأربعاء، أن نظام الأسد يحتفظ بمواد كيميائية لاستخدام غاز السارين وتطوير أسلحة كيميائية جديدة على الرغم من إعلانه سابقا أنه لا يملك أي مخزون.

واليوم طالبت وزارة الخارجية التركية بمحاسبة نظام الأسد على الهجوم الذي نفذته قواته على مدينة سراقب شرق إدلب بالأسلحة الكيميائية.

وشددت الوزارة في بيان لها على ضرورة محاسبة كافة المسؤولين عن الهجوم المذكور، خاصة أنه يمثل انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي.

وأكدت أن “الهجوم يعتبر انتهاكاً صارخاً لاتفاقية الأسلحة الكيميائية، إلى جانب كونه جريمة ضد الإنسانية، وجريمة حرب”..

تجدر الإشارة إلى أن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أكدت قبل أيام استخدام قوات الأسد لغاز الكلور في هجوم نفذته على مدينة سراقب عام 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى