محلية

قادة إيرانيون يعقدون صفقة كبيرة لتمرير شحنة مخدرات من البوكمال نحو العراق

شاهد – متابعات
تحدثت شبكة “عين الفرات” المحلية عن اجتماع عقد ظهر الأحد، بين قادة في الميليشيات الإيرانية في مقر ميليشيا سيد الشهداء في قرية الهري شرقي البوكمال، وذلك بهدف الاتفاق على تهريب كمية كبيرة من المخدرات.

وحضر الاجتماع بحسب الشبكة، قائد ميليشيا سيد الشهداء العراقية “سيد أحمد” ومسؤول المعبر الإيراني بين سوريا والعراق، علي رضا، و “أبو معصومة” قائد ميليشيا الأبدال.

ونقلت الشبكة عن مصدر خاص أنَّ المجتمعين عقدوا صفقة كبيرة لتهريب دفعة ضخمة من الحبوب المخدرة نوع “كبتاجون 999″، وصل حجمها إلى 200 ألف “مشد” ويطلق تجار المخدرات والمتعاطون مصطلح ” مشد” على كل حزمة مؤلفة من 200 حبة مخدرة.

وأضافت أنَّ كمية المخدرات في الصفقة تساوي 40 مليون حبة، وهذا النوع من الحبوب هو الأكثر انتشاراً ورواجاً في مناطق المليشيات الإيرانية.

ويبدو أن تسبب تعاطي هذا النوع من الحبوب بعدم القدرة على النوم لمدة تصل من يوم إلى يومين، والبقاء بحالة نشاط دون تعب، بالإضافة لدخول المتعاطي بحالة عدم المبالاة وتنفيذ الأوامر دون تفكير، شجع قادة الميليشيات على ترويجه بين عناصرهم.

وأوضحت الشبكة أنَّ المجتمعين اتفقوا على كيفية تهريب هذه الدفعة نحو العراق عبر المعبر الإيراني غير الشرعي في قرية الهري، مقابل حصول مسؤول المعبر، على رضا، على مبلغ 200 ألف دولار أمريكي، على أن يتم تهريبها في شاحنات الخضار المغلقة (برادات كبيرة)، وستوزع الحمولة على عدة شاحنات وتخبأ ضمن الخضروات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى