محلية

روسيا تدعي وجود عناصر من “داعش” في “جاسم”.. ووجهاء المدينة يردون

شاهد – متابعات
عقد وجهاء من مدينة جاسم في ريف درعا الشمالي، يوم أمس الأحد، اجتماعاً مع دورية من الشرطة العسكرية الروسية، لبحث ملف المنطقة.

وقال موقع “تجمع أحرار حوران” المحلي، أن الاجتماع انعقد في جاسم وحضره عدد من القياديين السابقين في فصائل المعارضة من أبناء المدينة، من بينهم قيادي حالي في اللواء الثامن.

وبحسب المصدر فإن عناصر أمنيين لدى نظام الأسد قدموا مع الشرطة الروسية إلى المدينة، إلا أن جنرالاً روسياً استبعدهم من الاجتماع، كون مهمتهم المراقبة وإيصال ما يجري لضباط النظام.

ونقلت الشرطة الروسية رسائل ضباط نظام الأسد بوجود خلايا من تنظيم “داعش” في مدينة جاسم يعيشون بين أهلها، ويقومون باستهداف عناصر من قوات النظام وشخصيات مقربة من الشرطة الروسية.

ونفى القياديون السابقون في فصائل المعارضة خلال الاجتماع وجود أي خلية تنتمي لتنظيم داعش في المدينة، وأكدوا أن أبناء المنطقة هم من حاربوا التنظيم منذ أعوام قبل قدوم روسيا إلى سوريا أو إلى المحافظة.

جدير بالذكر أن مدينة جاسم شهدت عقب توقيع اتفاق المصالحة عدة عمليات اغتيال طالت عناصر سابقين في الجيش الحر وجنود في نظام الأسد، فيما يعتبر الأهالي أن الادعاء بوجود عناصر من داعش في المدينة هدفه شن حملة عسكرية ضدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى