محلية

كذبة الموالين الجديدة: الأسد أذكى رجل في العالم!

شاهد – متابعات
نسب موالون خبرا زائفا لصحيفة “غارديان” البريطانية لم يكتف بالقول أن الرئيس بشار الأسد “أغنى رجل في العالم، لأن الأموال التي أُنفقت لإسقاطه تعادل ميزانية دول الخليج مجتمعة”، بل وصف الأسد أيضاً بأنه “أذكى رجل وسيكون أقوى شخصية في هذا القرن”.

وعلقت جريدة “المدن” اللبنانية، أن هذه النوعية من الأخبار الكوميدية تذكر بالأخبار الكاذبة الموازية التي تنشرها صفحات داعمة للنظام منذ العام 2012.

وأضافت أن الموالين لجؤوا سابقا إلى اختراع شخصية “هنريك بانتينوي” وهو اسم لشخص لا وجود له، اخترعته دعاية النظام السوري قبل سنوات، على أنه كاتب صحافي مرموق في صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، وتنتشر له من حين إلى آخر نصوص تدعي وسائل الإعلام الموالية للنظام والصفحات التابعة له في مواقع التواصل، أنها نشرت في كبرى وسائل الإعلام الغربية دعماً لرئيس النظام بشار الأسد.

وألمحت إلى أن الأخبار التي يلفقها الموالون عن “غارديان” تتقاطع مع نظيرتها عن “واشنطن بوست” في نقطة واحدة هي الحديث عن ذكاء الأسد، ويعتبر ذلك نوعاً من الدعاية التي تستهدف الجمهور المحلي، للإشادة بـ”حكمة القيادة” في الأوقات التي تكثر فيها الانتقادات الداخلية من السياسات الفاشلة وتحديداً على الصعيدين المعيشي والخدمي.

وقالت إن ذلك لا يعتبر مفاجئاً بالطبع، فالنظام السوري طوال السنوات العشر الماضية، حاول الاستناد إلى تقارير كاذبة وشهادات مزورة لترويج أفكاره حول الصراع في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى