سياسي دولي

حكومة الأسد تطلب من العراق تفعيل خط ترانزيت مع سوريا

شاهد – متابعات
قال “فايز قسومة” نائب رئيس لجنة التصدير في اتحاد غرف التجارة السورية التابعة للأسد إن مسؤولي النظام طالبوا الحكومة العراقية بتفعيل خط ترانزيت مع العراق لمرور سيارات البضائع السورية نحو السعودية أو الكويت.

وأضاف قسومة في تصريحات لتلفزيون “الخبر” الموالي، أمس الجمعة “طالبنا الوفد التجاري العراقي الذي يزور دمشق بفتح خط ترانزيت لبضائعنا عبر الأراضي العراقية”.

وتابع أن هذه الخطوة ستكسب الحكومة “خطين للتصدير من الأردن والعراق كما أن خط العراق يريح المصدرين بعض الشيء من مزاجية التعامل عبر الأردن”.

وزعم “قسومة” أن الطلب جاء بناء على أن الأردن يقوم بتأخير مرور البضائع من جهته أو يغلق المعبر بحجة الإصلاحات وهو ما يعود بالسلب على المصدرين حيث تنتظر البضائع فترات طويلة ما يؤدي لخسارات مالية أو تلف.

وأعاد العراق فتح معبر القائم الحدودي مع سوريا في أيلول 2019 بعد ثماني سنوات من إغلاقه، ويعد هذا المعبر مهما لمحاولة إيران تعزيز نفوذها على طريق يمتد من طهران إلى بيروت.

وكشف تقرير لـ”العربي الجديد” أن نظام الأسد لا يملك أي سلطة فعلية على الحدود السورية ـ العراقية، الممتدة بطول 600 كيلومتر تقريباً، في ظلّ وقوعها تحت سيطرة عدة أطراف دشّنت معابر غير نظامية، تُستخدم من قبل مليشيات تابعة للحرس الثوري الإيراني لإدخال عناصر وأسلحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى