محلية

مناطق شرقي حمص تسجل 14 حالة اختطاف.. ما دور إيران؟

شاهد – متابعات

ذكرت شبكة “عين الفرات” أنَّ بلدات الفرقلس وخربة التياس والقريتين ومدينة تدمر، شرقي محافظة حمص، سجلت خلال الأسبوع الحالي 14 حالة خطف، ورجحت أن تكون الميليشيات الموالية لإيران التي تسيطر على المنطقة هي المسؤولة عن عمليات الاختطاف.

وأكدت أن حوادث الاختطاف استهدفت صغار السن بشكل رئيسي دون طلب فدية أو حتى العثور على الجثث، وأضافت أنَّ الأهالي وجهوا أصابع الاتهام نحو الميليشيات الإيرانية، التي أنكرت بدورها تورطها بالحوادث، وقالت إنَّ تنظيم الدولة “داعش” هو المسؤول عن هذه العمليات.

وعلى الرغم من توجه ذوي المخطوفين لمخافر الشرطة التابعة لنظام الأسد، وتسجيلهم بلاغات بالحوادث إلا أنَّ قوات الأسد لم تقم بأي تحرك فعلي أو مفيد للقضية، واكتفت باعتماد رواية الميليشيات باتهام “داعش”.

وأشارت الشبكة إلى أنَّ اتهام الأهالي للميليشيات الإيرانية جاء نتيجةً لكثرة حوادث القتل والخطف والسرقة في مناطق سيطرتها، لاسيما بعد إثبات وقوف عناصر الميليشيات وراءها عبر روايات شهود عيان، بالإضافة لمعرفة الأهالي بإدمان عناصر الميليشيات على المشروبات الكحولية والمخدرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى