محلية

علاج أسماء الأسد كان حاضرا خلال مفاوضات سابقة لتحرير المعتقلين الأمريكيين

شاهد – متابعات
كشفت وكالة “أسوشيتد برس” عن تقديم حليف للولايات المتحدة في المنطقة المساعدة في علاج زوجة رئيس النظام أسماء الأسد من السرطان، في إطار محاولة بناء “نوايا حسنة” مع نظام الأسد قبل وقت طويل من إجراء المحادثات بهدف تحرير الرهائن الأمريكيين المحتجزين في سوريا، وذلك بوساطة “دولة حليفة” في المنطقة.

واعتقل أوستن تايس وهو جندي سابق في البحرية الأمريكية ومصوّر صحفي، عند حاجز خارج دمشق في 13 من آب 2012، كما تحدثت وسائل إعلامية أمريكية عن أربعة أمريكيين آخرين في عداد المفقودين في سوريا، يعتقد أن نظام الأسد يحتجزهم.

وأوضحت وكالة “أسوشيتد برس”، بحسب ما ترجمت جريدة “عنب بلدي” أن زيارة المسؤولين الأمريكيين التي جرت إلى سوريا العام الماضي لإطلاق سراح المعتقلين الأجانب كانت “غير مثمرة في نهاية المطاف”.

فقد طالب نظام الأسد الوفد الأمريكي برفع العقوبات وانسحاب القوات الأمريكية من سوريا واستعادة العلاقات الدبلوماسية الطبيعية، دون تقديم أي معلومات مفيدة عن مصير ومكان أوستن تايس والمختفين الآخرين.

كان نظام الأسد أعلن في آب 2019 أن أسماء الأسد تعافت من سرطان الثدي، بعد رحلة علاج استمرت سنة كاملة فقدت خلالها شعر رأسها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى