محلية

صحة إدلب تدعو لدعم القطاع الطبي في الشمال السوري

شاهد – متابعات
دعت مديرية صحة في إدلب منظمة الصحة العالمية إلى تكثيف دعمها للقطاع الصحي في شمال غربي سوريا في ظل الدمار الذي لحق به جراء التصعيد العسكري لنظام الأسد.

وقالت المديرية في بيان نشرته على صفحتها في موقع فيسبوك إن منطقة شمال غربي سوريا تعاني من تدمير ممنهج للمنشآت الصحية، وتقتيل متعمد لكوادرها، ونقص حاد في الدعم الدولي المقدم للقطاع الصحي في المنطقة، خاصةً في ظل جائحة كورونا التي باتت تشكل خطراً حقيقياً على حياة الأهالي.

وأشار البيان إلى إهمال الإجراءات الوقائية نظراً للظروف المعيشية الصعبة للأهالي وضعف الإمكانيات الصحية اللازمة للاستجابة لهذه الجائحة العالمية.

واعتبر البيان أن دعوة منظمة الصحة العالمية لجعل العالم يتمتع بأكبر قدر من الصحة، ستبقى منقوصة وغير منطقية، طالما لا تحظى منطقة شمال غربي سوريا، بالقدر الكافي من الدعم والرعاية والاهتمام من قبل المجتمع الدولي.

وشددت على أن جائحة كورونا سيكون ضررها مضاعفاً على أهالي المنطقة، التي تعاني أصلاً من ضعف كبير في الإمكانيات، وقدرات صحية شبه معدومة.

تجدر الإشارة إلى أن مديرية الصحة في إدلب حذرت يوم أمس من تعرض شمال غربي سوريا لموجة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا، داعية الأهالي لأخذ إجراءات الحيطة والحذر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى