سياسي دولي

“رايتس ووتش” تحذر من حرمان السوريين في لبنان من لقاح كورونا

شاهد – متابعات
حذرت منظمة هيومن رايتس ووتش من أن برنامج الحكومة اللبنانية للتلقيح ضد فيروس كورونا قد يستثني الفئات المهمشة، بما فيها اللاجئين السوريين والفلسطينيين، والعمال المهاجرين.

وقالت الباحثة في حقوق اللاجئين والمهاجرين لدى المنظمة “نادية هاردمان” إن واحداً من كل ثلاثة أشخاص في لبنان هو لاجئ أو مهاجر، ما يعني أن ثلث السكان معرضون لخطر الاستثناء من خطة التلقيح.

ودعت “هاردمان” الحكومة اللبنانية إلى الاستثمار في “الوصول الهادف لبناء الثقة لدى فئات طالما همشت، وإلا باءت جهود التلقيح ضد كورونا بالفشل”.

وقبل أسابيع، هدد البنك الدولي بتعليق تمويل حملة التلقيح في لبنان، وذلك بعد أن شهدت البلاد جدلاً حول تلقي أعضاء في مجلس النواب للقاح المضاد لفيروس كورونا.

وقال المدير الإقليمي للبنك الدولي بالشرق الأوسط “ساروج كومار”: “عند تأكيد الانتهاك، يجوز للبنك الدولي تعليق تمويل اللقاحات ودعم الاستجابة لفيروس كورونا في كل أنحاء لبنان”.

جدير بالذكر أن الأمم المتحدة تقدر عدد اللاجئين السوريين في لبنان بمليون ونصف شخص، يعاني معظمهم من أوضاع إنسانية صعبة، وسط مضايقات وتصريحات عنصرية من قبل بعض المسؤولين والسياسيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى