محلية

عربة عسكرية تابعة لـ”فاطميون” تدهس طفلاً وامرأة شرق حمص وتتابع مسيرها

شاهد – متابعات
استشهد طفل وأصيبت والدته بجروح، يوم أمس الثلاثاء، إثر تعرضهما للدهس من قبل عربة عسكرية تابعة لميليشيا “فاطميون” في بلدة “السخنة” شرق حمص.

وبحسب موقع “تلفزيون سوريا” فإن عربة لميليشيا فاطميون المرتبطة بإيران دهست السيدة “عفراء البيجو” وطفلها “حاتم الشغلبي” عند مدخل بلدة السخنة الشرقي.

وأضاف المصدر أن الحادثة أدت إلى وفاة الطفل وإصابة الأم بجروح خطيرة، مشيراً إلى أن العربة لم تتوقف أو تكترث لأمرهما.

وأشار إلى أن “الأهالي توجهوا إلى مكان الحادثة ونقلوا المرأة وطفلها إلى مستشفى تدمر العسكري، ليعلن الأطباء عن وفاة الطفل متأثراً بجراحة في حين مازالت الوالدة تخضع للعلاج”.

تجدر الإشارة إلى أن الميليشيات الإيرانية تسيطر على منطقة البادية بريف حمص الشرقي، وتمارس انتهاكات كبيرة بحق من بقي من أهالي المنطقة، كالاعتقالات والنهب وسلب الممتلكات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى