محلية

عناصر “قاطرجي” يقطعون 230 شجرة معمرة في مدينة حلب

شاهد – متابعات
تسبب عناصر تابعون لرجل الأعمال الموالي حسام قاطرجي بقطع أكثر من 30 شجرة، يوم الاثنين، في منطقة نقارين قرب المقبرة الإسلامية الحديثة، على طريق مطار “حلب الدولي”.

وذكرت موقع “عنب بلدي” السوري، أن العناصر قطعوا الأشجار المعمرة من زيتون وفستق في الأراضي الزراعية التي تركها أصحابها في المنطقة، وأكدت أن ذلك يحدث بشكل يومي، حيث يتم نقل الأشجار إلى مستودعات “المسلخ”، بهدف تجهيزها للبيع كخشب لبعض النجارين في المدينة.

وقالت إن عدد الأشجار المقطوعة حتى الآن بلغ أكثر من 230 شجرة، يزيد عمر بعضها على 100 عام.

وبما أن المنطقة المذكورة عسكرية، كونها تقع قرب قاعدة عسكرية إيرانية، ومركز تدريب للقوات التي تنضم إلى الميليشيات الإيرانية، ولعناصر “قاطرجي”، لذلك لا يمكن لأحد من المدنيين الاقتراب، كما هجر سكان المنطقة منذ سيطرة نظام الأسد وميليشياته عليها قبل نحو ثلاث سنوات.

ونقلت الصحيفة عن أحد سكان منطقة المسلخ، أن أصحاب الأراضي الزراعية التي تقطع أشجارها “لا يستطيعون العودة”، فبعضهم مطلوبون، وعندما حاول أحد الأهالي، قبل أربعة أيام، منع العناصر من قطع الأشجار، اعتقل ولم يفرج عنه حتى اللحظة.

ويقدر عدد الأشجار المعمرة التي تقع تحت سيطرة عناصر “قاطرجي” بأكثر من 1950 شجرة ما بين زيتون وفستق ودوالي العنب، ورغم تقديم شكوى لمجلس المحافظة، لم يحدث أي تحرك لتوقيف العناصر.

وسبق أن استحوذ قاطرجي على مئات المنازل في أحياء حلب الشرقية، بحجة أن أصحابها تعاملوا مع فصائل المعارضة المسلحة خلال وجودهم في المدينة في سنوات الثورة السورية. بحسب الصحيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى