سياسي دولي

روسيا تختبر تقنية لتوجيه طائرات مسيرة حديثة في سوريا

شاهد – متابعات
اختبرت القوات الروسية في سوريا تقنية توجيه أحدث طائرات “إينوخودتس” المسيرة الروسية، لضرب أهداف عبر تقنية اتصال بعيدة المدى “ستريليتس إم”، بحسب ما أوردته وكالة “نوفوستي” الروسية، اليوم الأحد.

ونقلت الوكالة عن مصدر في “المجمع الصناعي العسكري الروسي” أن الاختبارات انتهت مؤخرًا إذ جرى التحكم بالطائرات المسيرة بمساعدة نظام “ستريليتس إم” الذي يرسل الإحداثيات والمعلومات بين الطائرات ومقر التحكم والقيادة.

وأشار المصدر إلى أن مسيرات “إينوخودتس” التكتيكية “ضربت أهدافًا بمساعدة منظومة “ستريليتس”، وأرسل عناصر الوحدات البرية المعلومات حول إحداثياتها عبر قنوات الاتصال إلى نقطة تحكم بالطائرات بدون طيار وقيادة أعلى في الوقت الحقيقي”.

ولا تسمح منظومة “ستريليتس” حتى الآن بالتحكم المباشر بالطائرات القتالية من دون طيار، ولا يزال المشغل هو الذي ينفذ ذلك.

ومنذ التدخل الروسي في سورية لدعم نظام الأسد في العام 2015 تحولت سورية إلى مسرح لتجريب واستعراض الأسلحة الروسية التي ساندت قوات الأسد في معظم عملياتها البرية والجوية ضد الشعب السوري.

وكان الرئيس الروسي “فلاديمير بوتن” تفاخر في شباط 2018 في خطابه السنوي أمام البرلمان الروسي (الدوما) بأن “العالم يعرف الآن أسماء كل أسلحتنا الرئيسة بعد عملية سوريا”، مؤكدًا على أن نجاعة العملية الروسية الجارية في سوريا، كونها تظهر زيادة قدرات بلاده الدفاعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى