سياسي دولي

روسيا تعلن التوصل لاتفاق مع تركيا بشأن إدلب

شاهد – متابعات
أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء عن توصلها إلى اتفاق مع تركيا، يقضي بفتح 3 معابر في ريفي إدلب وحلب، شمال غربي سوريا.

وذكر نائب مدير مركز “حميميم” في سوريا التابع لوزارة الدفاع الروسية، “ألكسندر كاربوف” أنه تم اتخاذ قرار بفتح معبري سراقب وميزناز في إدلب، ومعبر أبو الزندين شرق حلب.

وزعم “كاربوف” أن الإجراء يمثل “عرضاً مباشراً لالتزام روسيا بالتسوية السلمية للأزمة السورية على المجتمعين المحلي والدولي”.

وادعى أن الخطوة ستسهم “في تحسين الأوضاع الاجتماعية وإزالة التوتر في المجتمع بسبب انقطاع الاتصالات العائلية وصعوبة الأحوال المعيشية”، حسب وصفه.

ويوم أمس، كشفت وزارة الدفاع الروسية عن تقديمها مقترحاً للقوات التركية بفتح معابر في إدلب وحلب، بحجة أن الوضع الإنساني يزداد صعوبة.

وقالت الدفاع الروسية في بيان إن موسكو وجهت مقترحاً “حول استئناف عمل ممري سراقب وميزناز في منطقة إدلب لخفض التصعيد، وممر أبو زيدين في منطقة مدينة حلب، بسبب الأوضاع الإنسانية الصعبة”.

وادعى البيان أن الاقتراح يشمل إطلاق عمليتي إيصال الشاحنات الإنسانية وخروج النازحين عبر الممرات اعتباراً من الخميس 25 مارس/آذار.

وفي منتصف شهر شباط الماضي أعلنت روسيا افتتاح 3 معابر بين مناطق سيطرة الفصائل الثورية في إدلب وحلب والمناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد.

وزعمت أن فتح المعابر جاء بعد “كثرة الطلبات المقدمة من سكان إدلب، بسبب نقص الرعاية الطبية والوضع الاجتماعي والاقتصادي الذي نشأ بسبب العقوبات الأمريكية”.

جدير بالذكر أن تركيا لم تعلق حتى لحظة اعداد هذه الخبر عن تلك الأنباء، وسط حالة من الغضب والاستياء الشعبي كون هذه المعابر تعتبر انعاشاً للنظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى