ميدانية

5 شهداء بقصف مدفعي لـ”قوات الأسد” على مشفى الأتارب

شاهد – متابعات
أدى القصف المدفعي لقوات الأسد على مشفى مدينة الأتارب، صباح اليوم الأحد، إلى سقوط 5 شهداء وقرابة 15 جريحا حتى اللحظة، كحصيلة أولية.

وأفاد مراسل “شاهد” بريف حلب، بأن مشفى الأتارب خرج تماما عن الخدمة عقب قذائف مدفعية طالت المبنى بمن فيه من الكادر الطبي والمرضى المراجعين.

وأضاف بأن حصيلة الشهداء والجرحى قابلة للزيادة نظرا لتعمد قوات الأسد استهداف المنشأة الطبية في وقت الذروة.

كما تعرض مدير صحة حلب الحرة “نوار كردية” للإصابة بجروح في العين إثر القصف المدفعي، إضافة لإصابة 5 أطباء و3 ممرضين وفني صيانة وفقا لمراسلنا.

الدفاع المدني أعلن تعرض مشفى الأتارب لأضرار بشرية في كادر المشفى وأضرار مادية وخروج المشفى عن الخدمة.

وقال إن فرقه أسعفت المصابين لأقرب مشفى، ونقلت جثامين القتلى لتسليمها لذويهم.

وتشهد إدلب، وأجزاء من ريفي حلب واللاذقية التي دخلت ضمن تهدئة شاملة في آذار/مارس الماضي، تصعيدا عسكريا بدأ باستهداف مقاتلات حربية روسية، محيط بلدتي حربنوش وقورقانيا، شمالي غرب محافظة إدلب في 2 شباط الماضي.

وأحصى فريق منسقو الاستجابة 324 خرقاً لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب خلال شهر شباط الماضي، مؤكداً أنها خلفت عدداً من الضحايا بين صفوف المدنيين.

ومنذ دخول إدلب ضمن تفاهم “الممر الآمن” في 6 آذار/مارس 2020، تكررت خروقات التهدئة من طرف نظام الأسد والميليشيات الإيرانية، كما نفذت مقاتلات حربية عدة غارات على مواقع متفرقة في إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى