سياسي دولي

مشروع عقوبات جديد لـ”مجلس النواب الأمريكي” ضد إيران

شاهد – متابعات
قال “بسام برابندي” السفير المنشق عن سفارة نظام الأسد بواشنطن، أمس الجمعة، إن أعضاء من مجلس النواب الأمريكي طالبوا وزير الخارجية الأمريكي بلينكن تقديم إجابات رسمية إذا ما قامت إيران بجرائم حرب ضد السوريين و خصوصا في منطقة دمشق وإذا ما كانت هذه الجرائم على أساس طائفي.

وأضاف في تدوينة على موقع فيسبوك، أن طلب استجواب وزير الخارجية يأتي كجزء من مشروع قانوني جديد يتعلق بضرورة معاقبة إيران لقيامها بانتهاكات حقوق الإنسان داخلها وفي كل من سوريا والعراق.

ولم يتضح حتى الآن تفاصيل مشروع القانون وآليات المحاسبة التي سيتبعها، غير أن ناشطين يستعدون لتقديم ملف بجرائم قتل وتهجير وحصار طائفي موثقة ومثبته ارتكبتها إيران ضد أبناء سوريا وخصوصا في دمشق وريفها.

ومن هذه الجرائم عمليات القتل الممنهجة بهدف التهجير الطائفي من السيدة زينب و الذيابية و الحسينية و داريا و القدم، فضلا عن الحصار والقصف وتهجير أهالي يبرود والزبداني والقصير بحمص. بحسب موقع “أورينت نت”.

وأدت الضربة الأمريكية ليل 27 شباط الماضي على مواقع لإيران شرقي سورية إلى مصرع 17 عنصرا من الميليشيات الإيرانية، في رد عنيف من القوات الأمريكية على هجوم صاروخي، لإيران على قاعدة جوية في كردستان تأوي جنودا أمريكيين في 15 من الشهر ذاته.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن مقاتلاتها شنت غارات على مواقع عسكرية تستخدمها جماعات مسلحة مدعومة من ايران في شرق سوريا، وذلك ردا على الهجمات الصاروخية الأخيرة التي استهدفت قوات أمريكية متمركزة في العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى