سياسي دولي

في ذكرى الثورة.. بريطانيا تتحرك ضد نظام الأسد

شاهد – متابعات
أعلنت المملكة المتحدة، اليوم الاثنينؤ عن فرض عقوبات جديدة على نظام الأسد تشمل مقربين من رئيسه بشار الأسد.

وقال وزير الخارجية “دومينيك راب”، إنه تم فرض عقوبات على 6 مقربين من النظام هم وزير الخارجية فيصل المقداد ومستشارة الأسد لونا الشبل والممول ياسر إبراهيم.

إضافة إلى رجل الأعمال محمد براء القاطرجي، وقائد الحرس الجمهوري مالك علياء و قائد الفيلق الخامس اللواء زيد صالح.

وتنص العقوبات على فرض حظر سفر وتجميد أصول “لضمان عدم استفادة نظام الأسد من المملكة المتحدة بأي شكل من الأشكال”.

وتأتي هذه العقوبات في وقت تواجه بعض أسماء الأسد محاكمة قضائية محتملة في المملكة المتحدة قد تؤدي إلى تجريدها من الجنسية البريطانية.

وفتحت الشرطة البريطانية تحقيقاً أولياً في “مزاعم بأنها حرضت وشجعت على أعمال إرهابية” في سوريا خلال السنوات العشر الماضية.

يذكر أن مفوض الاتحاد الأوروبي السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل أكد قبل أيام عدم التخلى عن تطبيق العقوبات المفروضة على النظام قبل بدء الانتقال السياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى