سياسي دولي

الاتحاد الأوروبي: لن نرفع العقوبات عن نظام الأسد قبل تحقيق انتقال سياسي

شاهد – متابعات
أكد مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل أن الاتحاد لن يرفع العقوبات المفروضة على نظام الأسد قبل بدء الانتقال السياسي في البلاد.

وأوضح بوريل أن نظام الأسد يعرقل العملية السياسية للأمم المتحدة التي تدعم إجراء انتخابات ديمقراطية في سوريا، مؤكداً أنها أصبحت معلقة بالكامل والنظام لا يتجاوب مع هذه الحلول.

وأشار في كلمة ألقاها خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي إلى مؤتمر بروكسل للمانحين المقرر عقده في 25 آذار الحالي.

وقال إن المؤتمر سيوصل رسالة مفادها أن ممارسة الضغط مستمرة ولن يتم التطبيع ورفع العقوبات عن نظام الأسد ودعم إعادة الإعمار قبل بدء الانتقال السياسي.

وأضاف: “يمكننا تقديم المساعدة والتركيز على إعادة إعمار سوريا جديدة، نحن على استعداد لمنح دعمنا، لكن العمل بطريقة عادية ليس خيارنا، يجب إجراء التحقيقات في قضايا المفقودين باستخدام الآلية الدولية”.

وأعرب بوريل عن دعم الاتحاد الأوروبي للمبعوث الأممي الخاص غير بيدرسن في جهود إيجاد حل سياسي بالتوافق مع قرار مجلس الأمن رقم 2254، مضيفاً: “العملية السياسية يجب أن تمضي قدماً بالتزامن مع إقرار دستور جديد وإجراء انتخابات حرة”.

تجدر الإشارة إلى أن صحيفة الشرق الأوسط ذكرت قبل أيام أن عدد من الدول الأوروبية تعمل على وثيقة ترفض إجراء أي انتخابات رئاسية في سوريا لا تحصل بموجب القرار الدولي 2254، وقطع الطريق على التطبيع مع نظام الأسد بعد الانتخابات المقررة نهاية شهر أيار المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى