سياسي دولي

صحيفة إسرائيلية تسلط الضوء على الإشارات الودية بين موسكو واشنطن حول سوريا

شاهد – متابعات
تحدثت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، عن إشارات ودية أظهرتها موسكو تجاه واشنطن من أجل فتح صفحة جديدة في ملف العلاقات الثنائية بين البلدين، من شأنها أن تؤثر على ملف الوجود الإيراني في سورية، كما يمكن لموسكو أن تلعب دور الوسيط بين إسرائيل ونظام الأسد.

الكاتب سيث فرانتزمان، رأى في تحليله المنشور في الصحيفة، بأن التقارب الأميركي – الروسي، قد يكون له تداعيات على منطقة الشرق الأوسط، خاصة على ملف الوجود الإيراني في سوريا.

وسلط التحليل الضوء على تقارير إعلامية، أشارت إلى أن روسيا قد تلعب دور الوسيط بين إسرائيل وسوريا، وقد أشارت شبكة “تي أر تي” التركية، أن دور “وكلاء إيران المخربين” في سوريا، قد يؤدي إلى مخاوف روسية بشأن الدور الإيراني هناك.

كما اعتبر أن النشاط الإيراني قد يقوض المحاولات الروسية لإرساء استقرار النظام السوري، وقد لفت تقرير صحفي منشور في موقع “المونيتور” إلى أن إيران وروسيا، تتنازعان على النفوذ من خلال شركات الأمن الخاصة في سوريا.

وتابع “ليس من الواضح ما إذا كانت الولايات المتحدة ستمضي قدما في مباحثات مع روسيا بخصوص استقرار (الأوضاع) في سوريا، والذي قد يتضمن تآكلا للدور الإيراني (هناك)، ربما تتشارك كل من الولايات المتحدة وروسيا مصالح مشتركة في تقليص دور إيران في سوريا”.

وأكد أن دولا أخرى مثل إسرائيل وتركيا تسعى إلى تقليص الدور الإيراني، إلا أن طريقة تنفيذ هذا غير واضحة حتى الآن، لأن الإدارة الأميركية الجديدة لم تكن على صلة وثيقة بكل من تركيا وروسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى