سياسي محلي

الائتلاف يدين هجمات روسيا على حراقات الحمران وترحين ويطالب بوضع حد للخروقات

شاهد – متابعات
أدان الائتلاف الوطني، اليوم السبت، هجومين لروسيا على معبر الحمران وقرية ترحين بريف حلب الشرقي أسفرا عن استشهاد 4 مدنيين بينهم عنصر في الخوذ البيضاء، وقال: إنهما يمثلان تصعيداً خطيرا من قبل الاحتلال الروسي.

وتابع الائتلاف في بيان، بأن الهجمات تشكل “جريمة جديدة لإشعال الوضع وتفجيره واستمرار فرض أجواء القتل والقصف والإجرام”. مؤكدا أن “هذه الجرائم التي تستمر روسيا بارتكابها لا مسوّغ لها إلا مجرد الطبيعة الإرهابية والغادرة”.

وطالب بـ”موقف دولي حازم يضع حداً للخروقات والجرائم المستمرة ويجبر روسيا على احترام التزاماتها”.

وأكد على “حق الجيش الوطني السوري بالرد على هذه الجرائم المرتكبة من قبل روسيا والنظام”، وشدد بالقول “لا يمكن لنا أن نلتزم بأي اتفاق أو هدنة من جانب واحد فقط”.

وسقط 4 شهداء مدنيين من بينهم عنصر من الدفاع المدني السوري بقصف صاروخي روسي استهدف معبر الحمران وحراقات ترحين بريف حلب الشرقي أمس الجمعة.

وتسبب سقوط عدة صواريخ على حراقات الوقود في منطقة ترحين بريف مدينة الباب، باندلاع حرائق كبيرة وسقوط 3 شهداء.

وكان المتحدث باسم الجيش الوطني السوري الرائد يوسف حمود أكد في تصريح صحفي أن الصواريخ التي استهدفت معبر الحمران انطلقت من الساحل السوري ومن معامل الدفاع بريف حلب.

وذكر أن الصواريخ التي استهدفت حراقات ترحين انطلقت من مطار كويرس ورادار شعالة بريف حلب الشرقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى