محلية

تحركات عسكرية إيرانية غربي نهر الفرات لإنشاء قواعد جديدة

شاهد – متابعات
قال موقع “تلفزيون سوريا”، إن تعميماً شفهيا وصل إلى الميليشيات الإيرانية شرقي سوريا، نص على ضرورة التأهب الميداني لـ”العمليات الأمنية في المنطقة الشرقية”، وهو ما جعل الميليشات تنشط في المنطقة تنفيذا لهذه التعليمات.

وتمثلت التحركات الميدانية للميليشيات الإيرانية، بنقل عدد من الصواريخ إلى أطراف نهر الفرات بريف دير الزور الشرقي، إضافة إلى نقل أخرى مماثلة إلى بلدة معدان شرقي الرقة، وتولت ميليشيا حزب الله اللبناني مهمة عملية النقل.

وتشير عملية توزيع الصواريخ، بحسب الموقع، إلى نية عسكرية للإيرانيين بتحرك ما في المنطقة، وتابع الموقع أنه لا أوامر وصلت لقادة القطاعات العسكرية بالتحرك العسكري، لكن ثمة شيء يخطط له الإيرانيون.

واعتبر أن تحركات الإيرانيين تأتي في سياق إنشاء قواعد ونقاط عسكرية جديدة بالقرب من قاعدة الإمام علي وتحديداً في الطرف الشرقي للقاعدة الإيرانية.

وتحولت المنطقة الشرقية من سوريا إلى ترسانة عسكرية للميليشيات الإيرانية، كما أنها أصبحت مسرحاً للردود على الهجمات الإيرانية التي تتم في مناطق مختلفة، وهذا يراه عسكريون أنه الأقل كلفة والأقل تصعيداً، كما أن طهران تولي شرق سوريا أهمية كبيرة نتيجة موقعها الجغرافي المهم في استراتجيتها التمددية. بحسب موقع تلفزيون سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى