ميدانية

شهيد و11 مصاباً بصواريخ روسية على ترحين والحمران شرقي حلب

شاهد – خاص
قتل مدني وأصيب 11 آخرين كحصيلة مبدئية جراء استهداف بلدة ترحين، ومعبر الحمران، بالقرب من مدينة الباب شرقي حلب مساء الجمعة.

وأفاد مراسل “شاهد” بسقوط صاروخين مصدرهما مطار كويرس على ترحين التي تضم حراقات نفط خام، وهو رابع استهداف يطال منطقة الحراقات منذ العام 2019.

وأضاف مراسلنا بسقوط 4 صواريخ أرض – أرض مصدرها مطار كويرس ومواقع قوات الأسد في الساحل على معبر الحمران الذي يصل بين مناطق سيطرة المعارضة ومنبج التي تخضع لنفوذ قسد.

وأدى استهداف المنطقتين إلى سقوط شهيد و11 إصابة في صفوف المدنيين حتى اللحظة.

كانت آخر مرة تستهدف فيها منطقة ترحين في 9 شباط الفائت حيث تسبب سقوط صواريخ أرض – أرض على المنطقة باستشهاد اثنين من المدنيين، وإصابة آخرين بجروح خطيرة، كما أدى استهداف المنطقة التي تضم حراقات لتكرير النفط بطريقة يدوية، إلى اندلاع حرائق كبيرة نتيجة اشتعال خزانات الفيول “نفط خام”.

وفي 9 تشرين الثاني الفائت، اشتعلت النيران في خزانات النفط بترحين جراء ما يرجح بأنها قنابل من طائرة مسيرة.

وفي 20 كانون الأول الفائت استهدفت طائرة مسيرة نفس المنطقة ما تسبب بأضرار مادية.

وكانت الضربة الأعنف للمنطقة في 23 تشرين الأول 2019، حيث سقط 7شهداء نتيجة سقوط صواريخ على سوق للمحروقات، في قرية الكوسا بالقرب من مدينة جرابلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى